البلوتوث و اصداراته المختلفة

تعريف بالبلوتوث

لطالما كانت الاسلاك و تشابكها أمر مزعج فمن لديه الوقت لمعاينة  هذه الاسلاك و فكها من بعضها البعض و قد خلق هذا الازعاج فكرة قد تعد مجنونة و غير منطقية سابقا و هي فكرة توصيل الأجهزة ببعضها البعض دون أسلاك و قد بدأ العمل علي هذه الفكرة من عام 1989 حتي عام 1999 مع اطلاق التقنية لأول مرة للعامة تحت مسمي بلوتوث

و كلمة بلوتوث “Bluetooth” ليس لها أي معني ذو قيمة حيث أن كلمة بلوتوث لم تكن سوي لقب لأحد حكام دولة الدنمارك و هو هارالد بلوتوث (Harald Bluetooth)

و سنتناقش في باقي المقال عن كيفية عمل البلوتوث و اصداراته المختلفة :

كيف يعمل البلوتوث ؟

البلوتوث هو عبارة خاصية تسمح بنقل البيانات بين الأجهزة  عن طريق موجات راديو بتردد 2.48GHz تمتد لمسافات قصيرة و لكن قبل التعمق في كيفية عمل البلوتوث يجب أولا معرفة درجاته :

الدرجة الطاقة المستهلكة (بالميلي وات mW) النطاق (بالمتر m)
1 100 100
1.5 10 20
2 2.5 10
3 1 1
4 0.5 0.5

و بالاتجاه الي كيفية عمله و اتصاله نجد أنه يوجد أجهزة بعضها يمتلك شريحتين احداهما تقوم باستقبال الموجات و الأخري تقوم ببعثها و يوجد أجهزة تستقبل الموجات فقط و لنأخذ الهاتف الذكي كمثال و من المعلومات الأساسية عن تقنيات البلوتوث المستخدمة في الهاتف :

  • استخدامه لبلوتوث من الدرجة الثانية
  • يمتلك شريحتين احداهما للاستقبال و الأخري للبعث

و يتم ربط الهاتف بالأجهزة الأخري عبر الخطوات الأتية :

  • يقوم الهاتف ببعث موجات راديو تحمل ما يشابه السؤال
  • تقوم الأجهزة المحيطة باستقبال الموجات و الاجابة علي السؤال
  • تظهر الأجهزة التي قامت بالاستجابة علي الهاتف
  • عند اختيار أحد الأجهزة تنتج شبكة باسم Piconet و هذه الشبكات مشفرة لا يمكن اختراقها بسهولة
  • يصبح الهاتف المسيطر علي الشبكة بينما يصبح المستقبل متلقي للأوامر
  • تسمح الشبكة بربط ما يصل الي ثمان أجهزة

و يمتلك كل جهاز داعم للبلوتوث رمز تعريفي مخصص له مما يسمح بامكانية حظر بعض الأجهزة و قبول بعضها

و يتكون البلوتوث من عدة بروتوكولات منها :

  • L2CAP
  • BNEP
  • ATT

و منذ اطلاق البلوتوث في عام 1999 قد مر عليه العديد من التحديثات و نقدم لكم جميع نسخ البلوتوث و مميزاتها :

بلوتوث 1.0

عانت النسخة الأولي من بلوتوث من العديد من العيوب مثل استخدام رمز تعريفي اجباري مما أدي الي قلة في الانتاج

بلوتوث 1.1

تم تصليح العديد من العيوب الموجودة بالنسخة السابقة و وفر خاصية تظهر قوة الشبكة و لكن ظهرت شبكات غير مشفرة

بلوتوث 1.2

حدث للبلوتوث تغيرات كبيرة تمثلت في :

  • سرعة اتصال و اكتشاف أعلي للأجهزة
  • ارتفاع سرعة نقل البيانات الي 721Kbits/s
  • استخدام خاصية AFH لزيادة قدرة مقاومة الشبكات ضد موجات الراديو الخارجية
  • اسخدام خاصية eSCO لتحسين جودة الصوت المنقول عبر اعادة ارسال الرسائل الصوتية التالفة

بلوتوث 2.0

لا يوجد فرق كبير بين هذه النسخة و النسخة السابقة و يتمثل التحسين الوحيد في اضافة خاصية EDR التي تسمح بنقل البيانات بسرعة تصل الي 3Mbit/s و لكن لم يستغل البلوتوث هذه الخاصية بأعلي كفائة حيث أن سرعة نقل البيانات وصلت فقط الي 2.1Mbit/s و ملاحظة أخيرة عن هذه النسخة هي تواجد نسختين منها نسخة تدعم خاصية EDR و الأخري لا تدعم

بلوتوث 2.1

مثل النسخة السابقة فأن هذا الأصدار يتوفر منه نسختين احداهما تدعم خاصية EDR و الأخري لا تدعم و بعيدا عن نسخ الاصدار نتجه الي التحسينات التي تمثلت في اضافة خاصية SSP التي تسمح بعملية ربط أفضل بين الأجهزة مع زيادة الأمان كما تم اضافة خاصية EIR التي تسمح بالحصول علي معلومات أكثر عن الأجهزة خلال عملية السؤال

بلوتوث 3.0

توافرت هذا الاصدار بنسختين احدهما عادية و تمتلك بعض التحسينات في الشبكات و الاتصال بينما النسخة الأخري تمتلك جميع خصائص النسخة العادية مع اضافة جديدة و هي خاصية HS التي تستطيع نقل البيانات بسرعة تصل الي 24Mbit/s و لكن لا تعتمد خاصية HS علي البلوتوث فقط حيث أن البلوتوث يقوم بربط الأجهزة بينما تستغل خاصية HS الواي فاي لنقل البيانات

بلوتوث 4.0

أتي مع هذه النسخة خاصية جديدة بمسمي BLE و الذي تستخدم في العمليات ذات احتياجات الطاقة المنخفضة جدا و بعد اصدرا هذه الخاصية اصبحت هذه الخاصية موجودة في بعض الأجهزة و غير موجودة في غيرها

بلوتوث 4.1

حسنت هذه النسخة تفاعل البلوتوث مع شبكة LTE مع تقليل التدخل اليدوي من المستخدم للحفاظ علي الاتصالات كما قدمت النسخة تحسينات علي بروتوكول L2CAP

بلوتوث 4.2

قامت هذه النسخة بزيادة المساحة التي يمكن نقلها بعشر أضعاف كما قامت بتقليل الطاقة التي تستهلكها نسخ البلوتوث الداعمة لخاصية BLE

بلوتوث 5.0

ركزت هذه النسخة علي خاصية BLE بالتحديد حيث أنها قامت برفع سرعة نقل البيانات لهذه الخاصية الي 2Mbit/s كما زادت نطاق الموجات

بلوتوث 5.1

تضيف هذه النسخة خاصيتي AoD و AoA التان تستخدمان في تحديد مكان الأجهزو و معاينتها كما قامت هذه النسخة بزيادة سرعة الاتصال و تقليل الطاقة المستهلكة عند الاتصال

بلوتوث 5.2

قامت هذه النسخة باضافة بروتوكول جديد باسم EATT كما قامت بتحديث بروتوكول ATT و اضافة امكانية التحكم باستهلاك خاصية BLE للطاقة كما تم تحسين جودة الصوت عند تفعيل خاصية BLE

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *