شاومي تفقد الصدارة

لماذا تفقد شاومي الصدارة ؟

في مقالنا السابق عن الربع الثاني من 2021 ذكرنا أن شركة شاومي بدأت بتصدر القوائم و المبيعات متغلبتاً علي شركات كبري كشركة أبل و لكن هذا ليس الحال في الربع الثالث حيث أن نقص الشرائح و أشباه الموصلات لم يقل أو يتوقف بل إزداد سوءا مجبرا العديد من الشركات إلي إتخاذ تدابير و طرق تصنيع مختلفة

و لكن قبل معرفة ما يربط شركة شاومي و مختلف الشركات بهذا النقص و مدي تأثيره عليهم يجب علينا أولا أن نلقي نظرة علي مدي إنخفاض المبيعات بصفة لهذا العام لمعرفة مدي الخسارة :

مبيعات الشركات للربع الثالث من عام 2021مبيعات شاومي و باقي الشركات للربع الثالث

بنهاية الربع الثالث من عام 2021 قام موقع Canalys بنشر إحصائيات للنسب التي تساهم بها الشركات بإجمالي الوحدات المباعة لكن لم يتم تحديد رقم محدد للمبيعات و قد إكتفي موقع Canalys بعرض النسب و بالنظر لهذه النسب يتبين أن :

  • نسبة مبيعات شركة سامسونج تلقت دفعة كبيرة حيث أنها إرتفعت من 19% إلي 23% مما يبقيها بقمة الشركات كالأعوام الماضية
  •  نسبة مبيعات شركة أبل إرتفعت من 14% إلي 15% مما يرفعها مرتبة أعلي لتصير المركز الثاني و ربما قد ترجع هذه الزيادة لصدور IPhone 13 قبل فترة غير طويلة من تاريخ صدور الإحصائيات
  •  شركة شاومي قد تلقت أكبر ضرر في هذا الربع حيث أن مبيعاتها قد قلت من 17% إلي 14% مما يضعها بالمركز الثالث
  • شركتي فيفو و اوبو مزالتا بصراعهما علي الصدارة حيث أن كل منهما لديه نسبة 10% من المبيعات مما يضعهما بالمركز الرابع و الخامس بالتساوي

كيف يؤثر النقص بشاومي و غيرها من الشركات ؟

إن نقص الشرائح و أشباه الموصلات يتسبب بالمشاكل بأي مجال تقني و تكنولوجي و الهواتف ليست إستثناء نظرا لإعتماد المعالجات التي يعمل بها الهاتف عليها و قد ترتب علي هذا النقص قيام العديد من الشركات بإعادة إطلاق هواتفها بمعالجات أكثر توفرا أما بالنسبة للتأثير الذي حدث بالشركات ذات أكبر نسب فإن :

  • شركة سامسونج لم تعاني الكثير من الضرر نظرا إلا أنها تقوم بتصنيع معالجاتها بالإضافة لإستخدام معالجات خارجية
  • شركة أبل تلقت أقل ضرر نظرا لإعتمادها الكلي علي مصانعها الخاصة عند تصنيع المعالجات و الشرائح
  • شاومي, فيفو و أوبو تلقو أكبر ضرر نظرا لإعتمادهم الكلي علي أطراف ثالثة تقوم بتصنيع معالجات مثل شركة Qualcomm

و في حالة إستمرار هذا النقص لعام 2023 كما تتوقع الشركات المصنعة لأشباه الموصلات فإنه من المرجح أن تتلقي الشركات المعتمدة علي أطراف ثالثة ضرر قد يأخذ بعض الوقت لمدواته

التعليقات
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.