خاصية OTG و استخدامتها

تعريف بخاصية OTG

سابقا رغب مستخدمي الهواتف في خاصية تسمح لهم باستخدام ملحقات الحواسيب علي هواتفهم مثل لوحة المفاتيح و فأرة الحاسوب و قد لبت شركات التقنيات هذه الرغبة حيث أنه في عام 2001 قامت الشركات المسئولة عن تطوير وصلات الUSB باضافة خاصية جديدة بأسم On-The-Go و التي عرفت لاحقا بأسم OTG

و سنتحدث في هذا المقال عن كيفية عمل خاصية OTG :

كيفية عمل خاصية OTG

عند القيام بعملية الربط بين جهازين عبر خاصية OTG يتم تقسيم دورين بين الجهازين أحد الأجهزة يصبح المسيطر و يستطيع التحكم في علميات النقل بينما يسير الجهاز الأخر ملحق يتحكم به الجهاز المسيطر ويتواجد نوعان من الأجهزة التي تشترك في هذه الرابطة هما :

  • أجهزة لا تستطيع أن تمتلك سوي دور واحد
  • أجهزة تستطيع أي من الدورين

و يتواجد نوعان من الروابط تستطيع الأجهزة اقامتها و هما :

  • رابطة بين جهاز ذو دورين و جهاز أحادي الدور و في هذه الرابطة لا يمكن تبديل الأدوار
  • رابطة بين جهازين يستطيعان أن يمتلكا كلا الدورين و في هذه الرابطة يمكن التبديل بين الأدوار

و عند اقامة رابطة يصبح الجهاز المسيطر موفر للطاقة و يصير الملحق ممتص لهذه الطاقة

و أخيرا تعمل خاصية OTG علي أربع بروتوكولات هامة هي :

بروتوكول ADP

و هو عبارة عن بروتوكول يستخدمه الجهاز المسطير لمعرفة اذا كان هناك جهاز أخر علي الطرف المقابل من وصلة الUSB و يقوم الجهاز المسطير بذلك عن طريق تفحص السعة الكهربية بوصلة الUSB ففي حالة حدوث تغير في السعة الكهربية يقوم الجهاز المسطير بارسال شحنة كهربية خلال وصلة الUSB للتأكد من وجود جهاز بالطرف المقابل

ففي حالة وجود جهاز علي الطرف الأخر يقوم هذا الجهاز بتفعيل بروتوكول SRP و الذي سنتحدث عنه الأن

بروتوكول SRP

عند اتصال ملحق بأحد طرفي وصلة الUSB يقوم هذا الملحق بتفعيل بروتوكول SRP و الذي يقوم باجراء طلب للحصول علي الطاقة من الجهاز المسيطر

بروتوكول HNP

و يعطي هذا البروتوكول امكانية تبديل الأدوار بين الأجهزة الداعمة للدورين و من أحدي الطرق التي يستخدمها هذا البروتوكول هي جعل الجهاز المسطير يقوم بارسال اشارات الي الملحق تعمل كأسئلة لمعرفة اذا الكان الملحق يريد أن يكون المسيطر

بروتوكول RSP

يعمل هذا البروتكول نفس وظيفة بروتوكول HNP لكن مع بعض الفوارق هي :

  • يعتمد بروتوكول RSP علي اصدار 3.0 من وصلات الUSB
  • حتي يمكن استخدام هذا البروتوكول يجب أن يكون الجهازين داعمين لجميع ملحقات اصدار 2.0 و اصدار 3.0 من وصلات الUSB

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *