تقنية الـ HDR
تقنية الـ HDR

بين كل ثانية والأخرى عالم التكنولوجيا يحدث فيه الكثير من التطورات، حيث نرى أن التكنولوجيا تأتي من وقت للأخر بمجموعة من التقنيات المتطورة والعصرية، لكن اليوم سوف نقوم بجولة بسيطة حول تقنية جديدة ظهرت من وقت قصير في الأسواق وأحدثت ضجة هائلة وهي تقنية الـ HDR، حيث أصبحت تتباهى بها شركات صناعة أجهزة التلفزيون وشركات أجهزة المحمول!

أيضًا تم تطوير هذه التقنية في عام 2015، وكانت أول تقنية تأتي مع شاشات العرض، كما أن يمكن للشركات التلفزيونية تصنيع الجهاز دون الحاجة إلى ترخيص لأن تقنية الـ HDR مفتوحة المصدر لذلك لم تحتاج الشركات إلى تراخيص لتشغيل هذه التقنية.

لذلك سوف نقوم في هذه المقالة لكي نوضح كل شئ له علاقة بتقنية الـ HDR، من حيث تعريفها وأيضًا التعرف على مميزات واستخدامات هذه التقنية.

نبدأ المراجعة…

تعريف تقنية الـ HDR:  

 تعرفة تقنية الـ HDR بأنها النطاق الديناميكي العالي، أي الفرق بين أكثر المناطق سطوعًا وأكثرها ظلمة، وهي إختصار لكلمة High Dynamic Range، أيضًا تشير تقنية الـ HDR إلى إنتاج مجموعة من الألوان أكثر تشبعًا وأكثر وضوحًا وهذا يعني أنك سوف ترى الأبيض أكثر إشراقًا، والأسود أكثر ظلمة.

 أيضًا للتعرف الأكثر على التقنية الـ HDR، عند ذكرها يتم ذكر مفهومين أساسيين مع هذه التقنية وهما:

الأول التباين: وهذا يعني نسبة السطوع في الشاشات التي تستخدم تقنية الـ HDR تكون قادرة على عرض الصور بنسبة تباين تصل إلى 10000 شمعة في نفس الوقت الذي يكون فيه التليفزيون التقليدي تتراوح نسبة التباين لديه ما بين الـ 300 إلى الـ 500 شمعة.

المفهوم الثاني كثافة الألوان: أي نسبة وضوح الألوان على الشاشة ودرجة تشبعها.

استخدامات تقنية الـ HDR:

أولًا في أجهزة الهواتف الذكية:

انتقل تطور التكنولوجيا الهائل والحادث في الأجهزة التلفزيونية إلى أجهزة الهواتف الذكية التي تعمل دائمًا على زيادة سطوع شاشتها، كما تعمل على بعض الخدمات البث الأخرى مثل، Netflix و Amazon Video.

حيث أصبحت معظم أجهزة الهواتف الذكية الحديثة تتمتع بوجود تقنية الـ HDR مدمجة مع كاميرا الهاتف الذي يعمل على نظام أندرويد، أو نظام الـ IOS.

لكن هذه التقنية في الهواتف الذكية لم تُبدي تأثيرًا قوى كما فعلت في شاشات التلفزيون، لكن أيضًا سوف يظهر فرقًا كبيرًا سواء كان في مشاهدة المحتوي على شاشة الهاتف أو الاستمتاع بالألعاب مع استخدام تقنية الـ HDR.

ثانيًا استخدام تقنية الـ HDR في التصوير:  

أصبح استخدام هذه التقنية ميزة شائعة في كاميرات أجهزة الهواتف الذكية، حيث يعني استخدام تقنية الـ HDR في الهواتف أنها سوف تعمل على معالجة الصور وتوضيح أدق التفاصيل في المناطق الأكثر إشراقًا وأيضًا الأكثر ظلمة في صورتك، أيضًا يوجد بعض المناطق التي تعمل فيها تقنية الـ HDR بجودة رائعة من أجل إظهار صورة أفضل، مثل:

    1.استخدمها في تصوير المناظر الطبيعية.

    2.أيضًا في ضوء الشمس تعمل هذه التقنية بشكل خيالي.

    3.في الإضاءات المنخفضة، وهذا يعنى أن هذه التقنية تدعم كافة مستويات الإضاءة، لكن في تسجيل الفيديو لا تركز هذه التقنية على الضوء ,والتحديد كما هو قائم في إلتقاط الصور.

كما تعتبر هذه التقنية أحدي التقنيات التي تعتز بها كاميرات المراقبة في التصوير.  

ثالثًا استخدام تقنية الـ HDR في الشاشات التلفزيونية:

أصبحت تقنية الـ HDR تحتل الكثير من صناعات الشاشات التلفزيونية، حيث أعطت الشركات الكبرى إهتمامًا كبيرًا لتصنيع شاشات التلفاز بتقنية HDR والذي تعرض من خلالها خدمات Netflix، و Amazon لأن هذه الخدمات هي التي تعمل في الآونة الأخير على هذه التقنية، لكي يقدم في نهاية الأمر تجربة بصورة وصوت فائق الجودة.

أيضًا تعمل تقنية الـ HDR على عرض محتوي أفضل لأن يعتبر الاتجاه المساير في هذا الوقت وهو إنتاج التقنية مع دقة الـ 4K، لذلك تقنية الـ HDR أصبحت تقدم وحدات بكسلات أكثر بأربع مرات من الوحدات التي تقدمها مع دقة الـ 1080، وكان هذا عامل أساسي في دفع الشركات الكبرى لتوجيه خط الإنتاج كامل إلى تصنيع شاشات تتمتع بتقنية الـ HDR.    

 

استخدام تقنية الـ HDR في الشاشات التلفزيونية
استخدام تقنية الـ HDR في الشاشات التلفزيونية

  

يوجد الكثير من أنواع الـ HDR أو (المدى الديناميكي العالي)، إلى أن النوع الأكثر إنتشارًا وإستخدامًا هو الـ HDR10، أيضًا ظهر مؤخرًا تقنية جديد يطلق عليها الـ +HDR10، حيث وجدت فروق بين تقنية الـ HDR10، والـ+HDR10، ويتمثل هذه الفروق في تطبيق البيانات الوصفية، لكن تقنية الـ HDR تعمل على تطبيق هذه البيانات على كل مشهد لكي تحصل على صورة أكثر وضوحًا مقارنةً بالصور الناجمة عن تقنية الـ HDR الثابتة.

هناك أيضًا نوع أخر من أنواع الـ HDR وهو الـ Dolby Vision، هذا النوع أكثر دقة ووضوح في سطوع الألوان، حيث تصل درجة سطوعها إلى 10000 nts، وبالرغم من كل ذلك هذا النوع ليس أكثر الأنواع إنتشارًا من الـ HDR 10 بالرغم من أنه أغلي ثمنًا من الـ 10 HDR.

كيف تعمل تقنية الـ HDR: 

تقنية الـ HDR هي تقنية ليست جديدة لكن ما زال بعض الأشخاص الذين لايعرفون عن هذه التقنية بالرغم من وجودها في إعدادات كاميرا الهاتف باسم وسيط الإعدادات، لكن هذا ليس غريبًا لأن البعض من هؤلاء الأشخاص لا يعلمون عنها سوى أنها تحسن جودة الصور في بعض الأماكن كما ذكرنا قبل ذلك.

أيضًا هذه التقنية متوفرة في هواتف آيفون ومعظم إصدارات أندرويد، كما تعمل تقنية الـ HDR على تصوير 3 صور مع إختلاف العرض وتجمعهم مع بعض في صورة واحدة لكي تكون أفضل.

كما ذكرنا قبل ذلك الأماكن التي يفضل استخدام تقنية الـ HDR فيها، سوف نقوم بتوضيح الأماكن والأوضاع التي لا يفضل استخدام هذه التقنية فيها:

    1.أثناء التحرك تجعل هذه التقنية الصورة أكثر سوءً.

    2.أيضًا عند وضوح الألوان في في الكادر تجعل تقنية الـ HDR المنظر باهتًا. 

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *